الديوان » مصر » صلاح عبد الصبور » ﻳﺎﺻﺎﺣﺒﻲ ﺇﻧﻲ ﺣﺰﻳﻦ

ﻃﻠﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ، ﻓﻤﺎ ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ، ﻭﻟﻢ ﻳﻨﺮ ﻭﺟﻬﻲ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ
ﻭﺃﺗﻰ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀ
ﻓﻲ ﻏﺮﻓﺘﻲ ﺩﻟﻒ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀ
ﻭﺍﻟﺤﺰﻥ ﻳﻮﻟﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀ ﻷ‌ﻧﻪ ﺣﺰﻥ ﺿﺮﻳﺮ
ﺣﺰﻥ ﻃﻮﻳﻞ ﻛﺎﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ
ﺣﺰﻥ ﺻﻤﻮﺕ .. ﻭﺍﻟﺼﻤﺖ ﻻ‌ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻟﺮﺿﺎﺀ ﺑﺄﻥ ﺃﻣﻨﻴﺔ ﺗﻤﻮﺕ .. ﻭﺑﺄﻥ ﺃﻳﺎﻣﺎ ﺗﻔﻮﺕ .. ﻭﺑﺄﻥ ﻣِﺮﻓَﻘَﻨَﺎ ﻭَﻫَﻦ .. ﻭﺑﺄﻥ ﺭﻳﺤﺎ ﻣﻦ ﻋَﻔَﻦ .. ﻣﺲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ، ﻓﺄﺻﺒﺤﺖ ﻭﺟﻤﻴﻊ ﻣﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻘﻴﺖ
ﺣﺰﻥ ﺗﻤﺪﺩ ﻓﻲ المدينة .. ﻛﺎﻟﻠﺺ ﻓﻲ ﺟﻮﻑ ﺍﻟﺴﻜﻴﻨﺔ .. ﻛﻸ‌ﻓﻌﻮﺍﻥ ﺑﻼ‌ ﻓﺤﻴﺢ .. ﺍﻟﺤﺰﻥ ﻗﺪ ﻗﻬﺮ ﺍﻟﻘﻼ‌ﻉ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﻭﺳَﺒَﻰ ﺍﻟﻜﻨﻮﺯ .. ﻭﺃﻗﺎﻡ ﺣﻜﺎﻣﺎ ﻃﻐﺎﺓ .. ﺍﻟﺤﺰﻥ ﻗﺪ ﺳَﻤَﻞ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ .. ﺍﻟﺤﺰﻥ ﻗﺪ ﻋَﻘَﺪَ ﺍﻟﺠﺒﺎﻩ .. ﻟﻴﻘﻴﻢ ﺣﻜﺎﻣﺎ ﻃﻐﺎﺓ
ﻳﺎ ﺗﻌﺴﻬﺎ ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺔ ﻗﺪ ﻗﺎﻟﻬﺎ ﻳﻮﻣﺎ ﺻﺪﻳﻖ ، ﻣﻐﺮﻯ ﺑﺘﺰﻭﻳﻖ ﺍﻟﻜﻼ‌ﻡ : ﺳﻨﻌﻴﺶ ﺭﻏﻢ ﺍﻟﺤﺰﻥ ، ﻧﻘﻬﺮﻩ ، ﻭﻧﺼﻨﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺃﻓﺮﺍﺣﻨﺎ ﺍﻟﺒﻴﻀﺎﺀ ، ﺃﻓﺮﺍﺡ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻟﻬﻢ ﺻﺒﺎﺡ .. ﻭﺭﻧﺎ ﺇﻟﻲّ ... ﻭﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺑُﺸﺮﺍﻩ ﻣﻤﺎ ﻗﺪ ﻳُﺼﺪِّﻗﻪ ﺍﻟﺤﺰﻳﻦ
ﻳﺎ ﺻﺎﺣﺒﻲ !
ﺯَﻭِّﻕ ﺣﺪﻳﺜﻚ ، ﻛﻞ ﺷﺊ ﻗﺪ ﺧﻼ‌ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺫﻭﻕ
ﺃﻣﺎ ﺃﻧﺎ ، ﻓﻠﻘﺪ ﻋﺮﻓﺖ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﺤَﺪَﺭ ﺍﻟﻌﻤﻴﻖ
ﺍﻟﺤﺰﻥ ﻳﻔﺘﺮﺵ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ..

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن صلاح عبد الصبور

avatar

صلاح عبد الصبور حساب موثق

مصر

poet-salah-abdulsabour@

16

قصيدة

587

متابعين

محمد صلاح الدين عبد الصبور يوسف الحواتكى، ولد في 3 مايو 1931 بمدينة الزقازيق. يعد صلاح عبد الصبور أحد أهم رواد حركة الشعر الحر العربي ومن رموز الحداثة العربية المتأثرة ...

المزيد عن صلاح عبد الصبور

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة