عدد الابيات : 9

طباعة

هل أنت مثلي محب أيها القلم

تشدو وتبكي كما أبكي وتبتسم

إن قلت لا قلب لي يهوى ولا بصر

يرى الجمال ولا سمع يعي وفم

فكيف شاطرت من هاموا بمن شغفو

حبا وكيف مع العشاق تنسجم

وكيف تعلم نجواهم وما نطقو

وتستجيب لشكواهم وقد كتموا

وتظهر الخافي المخبوء من نفس

وترسم الحب تبياناً كما رسموا

هل للأنامل أم للقلب واسطة

أوحت إليك بما قالوا وما نظموا

أم أن علمك بالأسرار ينظر م

يخفى وتعلم منهم فوق ما علموا

أم فيك سر من الأسرار محتفظ

به لذاتك دون الخلق يا قلم

مني عليك سلام الله يا قلم

فاسلم فإن بك الإنسان محترم

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حمد بن خليفة أبو شهاب

avatar

حمد بن خليفة أبو شهاب حساب موثق

الإمارات

poet-hamad-bin-khalifa-abu-shihab@

53

قصيدة

4

الاقتباسات

33

متابعين

في أواخر الثلاثينات من القرن العشرين وبإمارة عجمان إحدى إمارات دولة الإمارات العربية المتحدة تلك المدينة الحالمة الوديعة التي تمثل أجمل الخمائل التي ترتاح فيها البلابل المغردة ، فتسمعك لحنا ...

المزيد عن حمد بن خليفة أبو شهاب

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة