الديوان » مصر » حافظ ابراهيم »

شوفتماني أيها الفرقدان

شَوَّفتُماني أَيُّها الفَرقَدانِ

لِبَدرٍ تَمٍّ غابَ قَبلَ الأَوانِ

وَكُلَّما أَشرَقتُما مَرَّةً

عَلَّمتُما عَينَيَّ نَظمَ الجُمانِ

عَلى عَزيزٍ قَد تَوَلّى وَلَن

يَؤوبَ حَتّى يَرجِعَ القارِظانِ

عَجَّلتَ يا مَحمودُ في رِحلَةٍ

قَرَّت بِها أَعيُنُ حورِ الجِنانِ

كَأَنَّما آخِرُ عَهدِ الهَنا

قَد كانَ مِنّا لَيلَةَ المِهرَجانِ

معلومات عن حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم

حافظ إبراهيم شاعر مصري من الرواد الأعلام ، و أحد قادة مدرسة الإحياء في نهاية القرن العشرين ، ولد في ديروط بأسيوط عام 1871 أو 1872م ، فقد أباه طفلاً..

المزيد عن حافظ ابراهيم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حافظ ابراهيم صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس