الديوان » العصر العباسي » ابو العتاهية »

لم لا نبادر ما نراه يفوت

لِمَ لا نُبادِرُ ما نَراهُ يَفوتُ

إِذ نَحنُ نَعلَمُ أَنَّنا سَنَموتُ

مَن لَم يُوالِ اللَهَ وَالرُسُلَ الَّتي

نَصَحَت لَهُ فَوَلِيُّهُ الطاغوتُ

عُلَماؤُنا مِنّا يَرونَ عَجائِباً

وَهُمُ عَلى ما يُبصِرونَ سُكوتُ

تَفنيهُمُ الدُنيا بِوَشكِ زَوالِها

فَجَميعُهُم بِغُرورِها مَبهوتُ

وَبِحَسبِ مَن يَسمو إِلى الشَهَواتِ ما

يَكفيهِ مِن شَهَواتِهِ وَيَقوتُ

يا بَرزَخَ المَوتى الَّذي نَزَلوا بِهِ

فَهُمُ رُقودٌ في ثَراهُ خُفوتُ

كَم فيكَ مِمَّن كانَ يوصَلُ حَبلُهُ

قَد صارَ بَعدُ وَحَبلُهُ مَبتوتُ

معلومات عن ابو العتاهية

ابو العتاهية

ابو العتاهية

إسماعيل بن القاسم بن سويد العيني ,العنزي (من قبيلة عنزة) بالولاء، أبو إسحاق الشهير بأبي العتاهية.(130هـ-211هـ/747م-826مم) شاعر مكثر، سريع الخاطر، في شعره إبداع. كان ينظم المئة والمئة والخمسين بيتاً في اليوم،..

المزيد عن ابو العتاهية

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابو العتاهية صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس