الديوان » العصر العباسي » البحتري »

سل الحلبي عن حلب

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

سَلِ الحَلَبِيَّ عَن حَلَبٍ

عَن تِركانِهِ حَلَبا

أَرى التَطفيلَ كَلَّفَهُ

نُزولَ الكَرخِ مُغتَرِبا

أَلَستَ مُخَبِّري عَن حَز

مِ رَأيِكَ أَيَّةً ذَهَبا

نَسيتَ المَروَزِيَّ وَيَو

مَنا مَعَهُ الَّذي اِقتُضِبا

وَقَد ذَبَحَ الدَجاجَ لَنا

فَأَمسى ديكُهُ عَزَبا

هَلُمُّ نُكافِهِ عَمّا اِبـ

ـتَغى فينا وَما اِحتَسَبا

بِشِعرِكَ إِنَّهُ ضَمَدٌ

مِنَ الحَقِّ الَّذي وَجَبا

أَلَم يوسِعكَ مِن غُرَفٍ

تَخالُ جِفانَها جُوَبا

وَقَد شَمَّرتَ عَن جِدٍّ

كَأَنَّكَ مُشعَرٌ غَضَبا

إِذا أَمعَنتَ في لَونٍ

رَأَينا النارَ وَالحَطَبا

وَإِن لَجلَجتَ عَن غَصَصٍ

دَعَونا الوَيلَ وَالحَرَبا

وَخِفنا أَن يَكونَ المَو

تُ قَد فاجاكَ أَو كَرَبا

وَشُربُكَ مِن نَبيذِ التَمـ

ـرِ تَنقُلُ بَعدَهُ الرُطَبا

مَحاسِنُ لَو تُرى بِالشا

مِ كَبَّرَ أَهلُها عَجَبا

أَتَرقُدُ عَن ثَلاثَتِكَ الـ

ـلَتي أَهمَلتَها لَعِبا

وَفيها ما تَرُدُّ بِهِ الـ

ـظَماءَ وَتُذهِبُ السَغَبا

خَساراً مِنكَ لا عَقلاً

أَتَيتَ بِهِ وَلا أَدَبا

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري