الديوان » العصر الجاهلي » الراعي المري »

ما زال يفتح أبواباً ويغلقها

ما زالَ يفتحُ أبواباً ويغلقُها

دوني ويفتحُ بابا بعد إرْتاجِ

حتى أضاءَ سِراجٌ دونه حَجَلٌ

حُورُ العيونِ مِلاحٌ طرفُها ساجي

يكْشرْنَ للّهو واللذاتِ عن بُرُدٍ

تكشُّفَ البرق عن ذي لُجَّةٍ داجي

كأنَّما نظرتْ دوني بأعينِها

عِينُ الصّرِيمةِ أو غِزْلانُ فِرْتاجِ

يانُعْمها ليلةً حتى تَخَوَّنها

داعٍ في بياضِ الصبْح شَحّاجَ

لما دعا الدعوةَ الأولى فأسمعني

أخذتُ ثَوبِيَ واستمرَرْتُ أدراجي

معلومات عن الراعي المري

الراعي المري

الراعي المري

الراعي خليفة بن بشير بن عمير بن الأحوص، من بني عدي بن جناب. وقيل إنه الراعي المري الكلبي من بني كلب بن عامر بن مرة بن جابر بن عمرو بن نهد،..

المزيد عن الراعي المري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الراعي المري صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر البسيط

أقراء ايضا ل الراعي المري :


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس