عدد الابيات : 7

طباعة

يا قاضي العشاق جئتك شاكيا

من حب أنثى هيجت أوجاعيا

أو كلما قلت اقتربنا خطوة

تزداد بعداً كي تطيل لياليا

سأظل دوما كالطيور محلقا

أرمي جناحي فوقها متساميا

وظللت أرسم حين غابت فجأة

قلبا تمزق ثم أمطر باكيا

والكل يعلم يا حبيبي أنك

إذ ما طلبت أجيء عندك حافيا

فلما الجفاء لما الغياب أيا أنا

قالت جميل أن تظل ورائيا

نظرت إلى القاضي فأرسل بسمة

فعلمت أني سوف أرجع باكيا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن عزوز عقيل

avatar

عزوز عقيل حساب موثق

الجزائر

poet-azouz-aqil@

11

قصيدة

72

متابعين

شاعر جزائري من عين وسارة ( الجزائر ) زاول دراسته بكامل مراحلها بنفس المدينة حتى تخرج سنة 1994 كأستاذ لمادة اللغة العربية. شارك في معظم الملتقيات الوطنية وفاز بالكثير من الجوائز ...

المزيد عن عزوز عقيل

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة