الديوان » فلسطين » جورج جريس فرح »

طويت أسفاري

حسناءُ،
لم أبخلْ عليكِ
فكلّ ما عندي وهبتْ..
كانت رسائلكِ المزاميرَ التي فيها قرأتْ...
وأقمتُ محرابًا لحبكِ
فيهِ صلّيَتُ وصُمتْ...

أسفي لأني قد لثمتُ شفاهَ كاذبةٍ وقـُلتْ:
إني لثمتُ بثغرِها الأقداسَ
ويحي!
كًم خُدِعتْ!
سبّحتُها بقصائدي
ورسمتُ أجملَ ما رسَمْتْ...

ماذا أقولُ عزيزتي؟
كيفَ الجوابُ إذا سُئلتْ:
هل تلكَ من قدّستَها؟
هل تلكَ من فيها جُنِنتْ؟

ولقد برئتُ من الجنونِ
طويتُ أسفاري وغبتْ...
حتى نسيتُ تعبّدي
وهدمتُ محرابي
وتُبتْ!

معلومات عن جورج جريس فرح

جورج جريس فرح

جورج جريس فرح

من مواليد حيفا 1939 ،كتب الشعر والخاطرة والقصة القصيرة والمقالة وكلمات الأغاني. له ترجمات في الشعر والمقالات وأدب الأطفال. أصدر مجموعته الأولى "بدء الحصاد" عام 1986، وأعيد طبعها عام 2003..

المزيد عن جورج جريس فرح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جورج جريس فرح صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها نثريه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس