الديوان » العصر الاموي » الفرزدق » وركب كأن الريح تطلب عندهم

عدد الابيات : 6

طباعة

وَرَكبٍ كَأَنَّ الريحَ تَطلُبُ عِندَهُم

لَها تِرَةً مِن جَذبِها بِالعَصائِبِ

يَغُضّونَ أَطرافَ العِصِيِّ كَأَنَّها

تُخَزِّمُ بِالأَطرافِ شَوكَ العَقارِبِ

سَرَوا يَخبِطونَ اللَيلَ وَهيَ تَلُفُّهُم

عَلى شُعَبِ الأَكوارِ مِن كُلِّ جانِبِ

إِذا ما رَأوا ناراً يَقولونَ لَيتَها

وَقَد خَصِرَت أَيديهِمُ نارُ غالِبِ

إِلى نارِ ضَرّابِ العَراقيبِ لَم يَزَل

لَهُ مِن ذُبابَي سَيفِهِ خَيرُ حالِبِ

تَدُرُّ بِهِ الأَنساءُ في لَيلَةِ الصَبا

وَتَنتَفِخُ اللَباتُ عِندَ التَرائِبِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الفرزدق

avatar

الفرزدق حساب موثق

العصر الاموي

poet-farazdaq@

782

قصيدة

16

الاقتباسات

534

متابعين

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا ...

المزيد عن الفرزدق

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة