الديوان » العصر الاموي » الفرزدق » يا عجبا للعذارى يوم معقلة

عدد الابيات : 14

طباعة

يا عَجَباً لِلعَذارى يَومَ مَعقُلَةٍ

عَيَّرنَني تَحتَ ظِلِّ السِدرَةِ الكِبَرا

فَظَلَّ دَمعِيَ مَمّا بانَ لي سَرِباً

عَلى الشَبابِ إِذا كَفكَفتُهُ اِنحَدَرا

فَإِن تَكُن لِمَّتي أَمسَت قَدِ اِنطَلَقَت

فَقَد أَصيدُ بِها الغِزلانَ وَالبَقَرا

هَل يُشتَمَنَّ كَبيرُ السِنِّ أَن ذَرَفَت

عَيناهُ أَم هُوَ مَعذورٌ إِنِ اِعتَذَرا

يا بِشرُ إِنَّكَ سَيفُ اللَهِ صيلَ بِهِ

عَلى العَدُوِّ وَغَيثٌ يُنبِتُ الشَجَرا

مَن مِثلُ بِشرٍ لِحَربٍ غَيرِ خامِدَةٍ

إِذا تَسَربَلَ بِالماذِيِّ وَاِتَّزَرا

العاصِبِ الحَربَ حَتّى تَستَقيدَ لَهُ

بِالمَشرِفِيَّةِ وَالعافي إِذا قَدَرا

سَيفٌ يَصولُ أَميرُ المُؤمِنينَ بِهِ

وَقَد أَعَزَّ بِهِ الرَحمَنُ مَن نَصَرا

كَمُخدِرٍ مِن لُيوثِ الغيلِ ذي لِبَدٍ

ضِرغامَةٍ يَحطِمُ الهاماتِ وَالقَصَرا

تَرى الأُسودَ لَهُ خُرساً ضَراغِمُها

يَسجُدنَ مِن فَرَقٍ مِنهُ إِذا زَأَرا

مُستَأنِسٍ بِلِقاءِ الناسِ مُغتَصِبٍ

لِلأَلفِ يَأخُذُ مِنهُ المِقنَبُ الخَمَرا

كَأَنَّما يَنضَحُ العَطّارُ كَلكَلَهُ

وَساعِدَيهِ بِوَرسٍ يَخضِبُ الشَعَرا

وَما فَرِحتُ بِبُرءٍ مِن ضَنى مَرَضٍ

كَفَرحَةٍ يَومَ قالوا أَخبَرَ الخَبَرا

أَلفَتحُ عِكرِمَةُ البَكرِيُّ خَبَّرَنا

أَنَّ الرَبيعَ أَبا مَروانَ قَد حَضَرا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الفرزدق

avatar

الفرزدق حساب موثق

العصر الاموي

poet-farazdaq@

782

قصيدة

16

الاقتباسات

528

متابعين

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا ...

المزيد عن الفرزدق

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة