الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

ألم خيال من علية بعدما

أَلَمَّ خَيالٌ مِن عُلَيَّةَ بَعدَما

رَجا لِيَ أَهلي البُرءَ مِن داءِ دانِفِ

وَكُنتُ كَذي ساقٍ تَهَيَّضَ كَسرُها

إِذا اِنقَطَعَت عَنها سُيورُ السَقائِفِ

فَأَصبَحَ لا يَحتالُ بَعدَ قِيامِهِ

لِمُنهاضَ كَسرٍ مِن عُلَيَّةَ رادِفِ

وَلَو وَصَفَ الناسُ الحِسانَ لَأَضعَفَت

عَلَيهِنَّ أَضعافاً لَدى كُلِّ واصِفِ

لِأَنَّ لَها نِصفَ المِلاحَةِ قِسمَةً

مَعَ الفَترَةِ الحَسناءِ عِندَ التَهانُفِ

ذَكَرتُكِ يا أُمَّ العَلاءِ وَدونَنا

مَصاريعُ أَبوابِ السُجونِ الصَوارِفِ

قَدِ اِعتَرَفَت نَفسٌ عُلَيَّةَ داؤُها

بِطولِ ضَنىً مِنها إِذا لَم تُساعِفِ

فَإِن يُطلِقُ الرَحمَنُ قَيدي فَأَلقَها

نُحَلِّل نُذوراً بِالشِفاهِ الرَواشِفِ

وَإِلّا تُبَلِّغها القِلاصُ فَإِنَّها

سَتُبلِغُها عَنّي بُطونُ الصَحائِفِ

وَلَو أَسقَبَت أُمُّ العَلاءِ بِدارِها

إِذاً لَتَلَقَّتني لَها غَيرَ عائِفِ

وَكَم قَطَّعَت أُمُّ العَلاءِ مِنَ القُوى

وَمَوصولِ حَبلٍ بِالعُيونِ الضَعائِفِ

أَبى القَلبُ إِلّا أَن يُسَلّى بِحاجَةٍ

أَتى ذِكرُها بَينَ الحَشا وَالشَواغِفِ

وَمُنتَحِرٍ بِالبيدِ يَصدَعُ بَينَها

عَنِ القورِ أَن مَرَّت بِها مُتَجانِفِ

وَرودٍ لِأَعدادِ المِياهِ إِذا اِنتَحى

عَلَيهِ الرَزايا مِن حَسيرٍ وَزاحِفِ

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس