الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

لقد علم الأحياء بالغور أنكم

لَقَد عَلِمَ الأَحياءُ بِالغَورِ أَنَّكُم

إِذا هَبَّتِ النَكباءُ أَكثَرُهُم فَضلا

وَأَضحَت بِأَجرازٍ مُحولٍ عِضاهُها

مِنَ الجَدبِ إِذ ماتَ الأَفاعي بِها هَزلا

وَراحَت مَراضيعُ النِساءِ إِلَيكُمُ

سَواغِبَ لَم تَلبَس سِواراً وَلا ذَبلا

وَجاءَت مَعَ الأَبرامِ تَمشي نِساؤُها

إِلى حُجَرِ الأَضيافِ تَلتَمِسُ الفَضلا

مِنَ المانِحينَ الجارَ كُلَّ مُمَنَّحٍ

فَوُوزٍ إِذا اِصتَكَّت مُقَرَّمَةً عُصلا

وَأَنتَ اِمرُؤٌ مِن أَهلِ بَيتٍ تَوارَثوا

كِرامَ مَساعي الناسِ وَالحَسَبَ الجَزلا

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس