الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

لست بلاق مازنيا مقنعا

لَستَ بِلاقٍ مازِنِيّاً مُقَنَّعاً

مَخافَةَ مَوتٍ أَو مَخافَةَ نائِلِ

تُسارِعُ في المَعروفِ فِتيانُ مازِنٍ

وَتَفعَلُ في البَأساءِ فِعلَ المُخايِلِ

وَتَحمي حِماها وَالمَنايا شَوارِعٌ

عَلى الحَربِ تَمري دَرَّها بِالمَناصِلِ

وَتَرأَبُ أَثآءَ القُروحِ إِذا وَهَت

وَتَكفي تَميماً دَرءَ بَكرِ اِبنِ وائِلِ

فَنِعمَ مُناخَ الكَلَّ أَرعى رِكابَهُ

طُروقاً إِلَيهِم في السِنينَ المَواحِلِ

وَنِعمَ مَلاذُ الخائِفينَ وَحِرزُهُم

وَمَوئلُ ذي الجُرمِ العَظيمِ المُوائِلِ

مَعاشِرُ رَكّابونَ قُردودَةَ الوَغى

إِذا خامَ عَنها كُلُّ أَروَعَ باسِلِ

مَقاحيمُ في غَمرِ الكَريهَةِ لا تُرى

لَهُم نَبوَةٌ عِندَ الخُطوبِ الجَلائِلِ

بَلوفُ السُيوفَ بِالخُدودِ إِذا اِنحَنى

مِنَ الطَعنِ فيهِم كُلُّ أَسمَرَ ذابِلِ

إِذا مازِنٌ شَدَّت إِلى الحَربِ أَزرَها

كَفَت قَومَها وِردَ المَنايا النَواهِلِ

بِهِم يُدرَكُ الذَحلُ المُجَرَّبُ فَوتُهُ

وَيُقطَعُ رَأسُ الأَبلَحِ المُتَطاوِلِ

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس