الديوان » العصر الأندلسي » ابن قلاقس »

مر بنا كالظبي لكنه

مرّ بنا كالظّبي لكنّهُ

يذعَرُنا والظّبيُ مذعورُ

واهتزّ كالغُصْنِ ولكنّه

بأدمُعِ العشّاقِ ممطورُ

وا بأبي مَعقِدُ زُنّارِه

أفي الزّنانيرِ الزّنابيرُ

وأنت يا تفتَيرَ أجفانِه

ما لَك عن قلبي تَفْتيرُ

نواظرُ الأغصانِ ما عندنا

نواظرٌ من فوقِها حُورُ

والبدرُ ما افترّ على حُسْنِه

عن يانِعِ النورِ له نورُ

في مثل ذا خالِعُ عُذرِ التُقى

والنُسْكِ والعفّةِ مَعذورُ

قلتُ وقد كشّف عن صفحتَيْ

خدٍّ عليه الحُسْن مزْرورُ

ذا السيف ما جرّدْتَ لي بعضَه

إلا ولي في ذاك تحذيرُ

كم فيك يا منصور من فتنةٍ

شاهدةٍ أنّك منصورُ

حمْل الأحاريمِ على مثل ذا

محرّمٌ لا شكّ محذورُ

معلومات عن ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس نصر بن عبد الله بن عبد القوي اللخمي أبو الفتوح الأعز الإسكندري الأزهري. شاعر نبيل، من كبار الكتاب المترسلين، كان في سيرته غموض، ولد ونشأ بالإسكندرية وانتقل إلى..

المزيد عن ابن قلاقس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن قلاقس صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس