الديوان » العصر الأندلسي » ابن قلاقس »

يا إماما أحسن به من إمام

يا إماماً أحسِنْ به من إمامٍ

وكريماً قد فاقَ كل الكرامِ

إنّ لي في مدارسِ العلمِ شأناً

ردّ شأني مُساجِلاً للغمامِ

قد قرأتُ القرآنَ حفظاً فلم أحْ

ظَ بما فوق سورة الأنعامِ

وطلبتُ العلومَ فيها على مث

لِك مُحيي شريعةِ الإسلامِ

وأتَتْني مسائلٌ أشكَلَتْ فه

يَ لَعَمري تدقّ عن أوهامي

أحرمَتْ راحتي من الوَرْق والوق

تُ فوَقْتُ الإحلالِ والإحرامِ

وبلائي بالفقرِ غيرُ حلالٍ

وتلافي أمري فغيرُ حرامِ

وأرى دارَك المشيّدةَ الأرْ

كان أضحتْ كمثلِ دارِ السّلامِ

فاستمِعْني فلسْتُ أُلْحِفُ فيما

قُلتُه غيرَ كاذبٍ في كلامي

فانتظامُ الخطوب فيه انتشاري

وانتثارُ النوالِ فيه انتظامي

غرَضي أن تقدِّم الآن جاريَّ

كما أشتهي على الإتْمامِ

للذي قد خلا من الأربَعِ الأش

هُرِ وُقّيتَ سطوةَ الأيامِ

فثيابي تمزّقَتْ مثل أعرا

ضِ أعاديكَ لا رُعُوا من طَعامِ

هذَيانٌ نظمتُه لك في الشع

رِ وإني لَصادِقٌ في نظامي

ولَعَمْري إن الفصيحَ ليُضْحي

ألكنفا عند فقدِه للطعامِ

معلومات عن ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس نصر بن عبد الله بن عبد القوي اللخمي أبو الفتوح الأعز الإسكندري الأزهري. شاعر نبيل، من كبار الكتاب المترسلين، كان في سيرته غموض، ولد ونشأ بالإسكندرية وانتقل إلى..

المزيد عن ابن قلاقس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن قلاقس صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس