الديوان » العصر الأندلسي » ابن قلاقس »

لقيت حمامي إذ فقدت حميمي

لقيتُ حِمامي إذ فقدتُ حميمي

وعوضتُ من همّاتِهِ بهمومِ

وعاشرتُ من لا ترتضيه خلائقي

ولا يقتضيهِ مَنصبي وصَميمي

وقلتُ هو الدهرُ اللئيمُ ولم يكن

لتظفَرَ كفّي عندَهُ بكريمِ

ولو أنّني والحزمُ ما زال شيمتي

أخذتُ به جانبتُ كلَّ نَديمِ

فما عندهُم إلا خداعٌ مسالمٌ

يبيتُ له قلبي بليلِ سليمِ

فكنْ جانباً عن معشرٍ ذاك شأنُهُمْ

حديثُهُمُ فيه كمثلِ قَديمِ

ومنْ كان ذا جهلٍ بأهلِ زمانِه

فإنّي بهِمْ مذْ كنتُ جدُّ عليمِ

معلومات عن ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس نصر بن عبد الله بن عبد القوي اللخمي أبو الفتوح الأعز الإسكندري الأزهري. شاعر نبيل، من كبار الكتاب المترسلين، كان في سيرته غموض، ولد ونشأ بالإسكندرية وانتقل إلى..

المزيد عن ابن قلاقس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن قلاقس صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس