الديوان » العصر الأندلسي » ابن قلاقس »

أيجور الزمان يا ثقة المل

أيجورُ الزمانُ يا ثِقةَ المُلْ

كِ وأنت الكفيلُ لي بالنجاحِ

أنا شاكي السَماحِ شكوى قتيلٍ

بيد البُخْلِ وهو شاكي السِلاحِ

ومن الغُبْنِ أن تكونَ على القُرْ

بِ كأنا في حالةِ الإنتِزاحِ

لو تصرفتُ كان صرفُ عِناني

في غدوّي إليك أو في الرواحِ

ليس للطائرِ المحلِّق بالوك

رِ مقامٌ لولا قتالُ الجُناحِ

وحديثٌ يجرّه أنّ من كا

نَ مريضاً لا يختشي من جُناحِ

ثلَمَتْني الخدودُ إذ رُمتُ لثماً

وخفَتْ راحتي كؤوسُ الرّاحِ

واستطالا عليّ بالهَجْر حتّى

لم أجِدْ ناصراً سوى التُفاحِ

وإذا جُدْتَ لي به فكأنْ قد

جُدْتَ بالراحِ والخُدودِ الملاحِ

كم خدودٍ لم تُعترف بنَقابٍ

ومُدامٍ لم تَدْرِ بالأقْداحِ

معلومات عن ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس نصر بن عبد الله بن عبد القوي اللخمي أبو الفتوح الأعز الإسكندري الأزهري. شاعر نبيل، من كبار الكتاب المترسلين، كان في سيرته غموض، ولد ونشأ بالإسكندرية وانتقل إلى..

المزيد عن ابن قلاقس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن قلاقس صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس