الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه »

مر بنا وهو بدر تم

مَرَّ بِنا وَهوَ بَدرُ تَمٍّ

يَسحَبُ مِن ذَيلِهِ سَحابا

بِقامَةٍ تَنثَني قَضيباً

وَغُرَّةٍ تَلتَظي شِهابا

يَقرَأُ وَاللَيلُ مُدلَهِمٌّ

لِنورِ إِجلائِهِ كِتابا

وَرُبَّ لَيلٍ سَهِرتُ فيهِ

أَزجُرُ مِن جِنحِهِ نِكابا

حَتّى إِذا اللَيلُ مالَ سُكراً

وَشَقَّ سِربالَهُ وَجابا

وَحامَ مِن سُدفِهِ غُرابٌ

طالَت بِهِ سِنُّهُ فَشابا

اِزدَدتُ مِن لَوعَتي خَبالاً

فَحَثَّ مِن غُلَّتي شَرابا

وَما خَطا قادِماً فَوافى

حَتّى اِنثَنى ناكِصاً فَآبا

وَبَينَ جَفنَيَّ بَحرُ شَوقٍ

يَعُبُّ في وَجنَتي عُبابا

قَد شَبَّ في وَجهِهِ شُعاعٌ

وَشَبَّ عَن قَلبِهِ اِلتِهابا

وَرَوضَةٍ طَلقَةٍ حَياءً

غَنّاءَ مُخضَرَّةٍ جَنابا

يَنجابُ عَن نورِها كِمامٌ

يَحُطُّ عَن وَجهِهِ نِقابا

باتَ بِها مِبسَمُ الأَقاحي

يَرشُفُ مِن طَلِّها رُضابا

وَمِن خُفوقِ البُروقِ فيها

أَلوِيَةٌ جُمِّرَت خِضابا

كَأَنَّها أَنمُلٌ وِرادٌ

تَحصُرُ قَطرَ الحَيا حِسابا

معلومات عن ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..

المزيد عن ابن خفاجه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن خفاجه صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس