الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه »

ومفازة لانجم في ظلمائها

وَمَفازَةٍ لانَجمُ في ظَلمائِها

يَسري وَلا فَلَكٌ بِها دَوّارُ

تَتَلَهَّبُ الشِعرى بِها وَكَأَنَّها

في كَفِّ زِنجِيِّ الدُجى دينارُ

تَرمي بِهِ الغيطانُ فيها وَالرُبى

دُوَلاً كَما يَتَمَوَّجُ التَيّارُ

قَد لَفَّني فيها الظَلامُ وَطافَ بي

ذِئبٌ يُلِمُّ مَعَ الدُجى زُوّارُ

طَرّاقُ ساداتِ الدِيارِ مُساوِرٌ

خَتّالُ أَبناءِ السُرى غَدّارُ

يَسري وَقَد نَضَحَ النَدى وَجهَ الصَبا

في فَروَةٍ قَد مَسَّها اِقشِعرارُ

فَعَشَوتُ في ظَلماءَ لَم تُقدَح بِها

إِلّا لِمُقلَتِهِ وَبَأسي نارُ

وَرَفَلتُ في خُلَعٍ عَلَيَّ مِن الدُجى

عُقِدَت لَها مِن أَنجُمٍ أَزرارُ

وَاللَيلُ يَقصُرُ خَطوَهُ وَلَرُبَّما

طالَت لَيالي الرَكبِ وَهيَ قِصارُ

قَد شابَ مِن طَرَفِ المَجَرَّةِ مَفرِقٌ

فيها وَمِن خَطِّ الهِلالِ عِذارُ

معلومات عن ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..

المزيد عن ابن خفاجه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن خفاجه صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس