الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

سقى الله قبراً يا سعيد تضمنت

سَقى اللَهُ قَبراً يا سَعيدُ تَضَمَّنَت

نَواحيهِ أَكفاناً عَلَيكَ ثِيابُها

وَحُفرَةُ بَيتٍ أَنتَ فيها مُوَسَّدٌ

وَقَد سُدَّ مِن دونِ العَوائِدِ بابُها

لَقَد ضَمِنَت أَرضٌ بِإِصطَخرَ مَيِّتاً

كَريماً إِذا الأَنواءُ خَفَّ سَحابُها

شَديداً عَلى الأَدنَينَ مِنكَ إِذا اِحتَوى

عَلَيكَ مِنَ التُربِ الهَيامِ حِجابُها

لِتَبكِ سَعيداً مُرضِعٌ أُمُّ خَمسَةٍ

يَتامى وَمِن صِرفِ القَراحِ شَرابُها

إِذا ذَكَرَت عَيني سَعيداً تَحَدَّرَت

عَلى عَبَراتٍ يَستَهِلُّ اِنسِكابُها

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس