الديوان » العصر الاموي » الفرزدق » وقائلة لي لم تصبني سهامها

عدد الابيات : 14

طباعة

وَقائِلَةٍ لي لَم تُصِبني سِهامُها

رَمَتني عَلى سَوداءِ قَلبي نِبالُها

وَإِنّي لَرامٍ رَميَةً قِبَلَ الَّتي

لَعَلَّ وَإِن شَقَّت عَلَيَّ أَنالُها

أَلا لَيتَ حَظّي مِن عُلَيَّةَ أَنَّني

إِذا نِمتُ لا يَسري إِلَيَّ خَيالُها

وَلا يُلبِثُ اللَيلَ المُوَكَّلَ دونَها

عَلَيهِ بِتَكرارِ اللَيالي زَوالُها

حَلَفتُ بِأَيدي الراقِصاتِ إِلى مِنىً

تُجَرَّرُ في الأَرساغِ مِنها نِعالُها

لَتَطَّلِعَن مِنّي بِلالاً قَصيدَةٌ

طَويلٌ بِأَفواهِ الرُواةِ ارتِجالُها

فَإِنَّ بِلالَ الجودِ لَستَ بِواجِدٍ

لَهُ عُدَةٌ إِلّا شَديداً دِخالُها

وَكائِن مِنَ الأَيدي الظَوالِمِ أَصبَحَت

بِكَفَّي بِلالِ الجودِ كانَ نَكالِها

وَكانَ بِلالٌ حينَ يَستَلَّ سَيفَهُ

لَمَلحَمَةٍ بِالمُعلَمينَ يَنالُها

سُيوفٌ إِذا الأَغمادُ عَنهُنَّ أُلقِيَت

وَكانَ بِهاماتِ الرِجالِ صِقالُها

هُوَ الطاعِنُ النَجلاءَ تَهدِرُ فَرغُها

مِنَ العَلَقِ المُروي السِنانِ اِنبِلالُها

أَرى مُضَرَ المِصرَينِ أَشرَقَ نورُها

إِذا قامَ فيها حينَ يَغدو بِلالُها

هُوَ الفارِجُ اللَبسَ الشَديدَ اِلتِباسُهُ

إِذا عَيَّ عَن فَصلِ القَضاءِ رِجالُها

نَماهُ أَبو موسى إِلى حَيثُ تَنتَهي

مِنَ الأَرضِ مِن دونِ السَماءِ جِبالُها

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الفرزدق

avatar

الفرزدق حساب موثق

العصر الاموي

poet-farazdaq@

782

قصيدة

16

الاقتباسات

1268

متابعين

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا ...

المزيد عن الفرزدق

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة