الديوان » العصر الأندلسي » الميكالي »

يا حبذا خبر الصدي

يا حَبَّذا خبرُ الصَدي

قِ مُحدّثاً عَن جَمعِ شَملي

وَنَسيمُهُ وَكِتابُهُ

وَالفِكرُ مِنهُ حينَ يُملي

وَبَنانُهُ وَبَيانُهُ

وَالعُذرُ مِنهُ حينَ يُبلي

يَشكو تَباريحَ الفِراقِ

بِغلَّةٍ في الصَدرِ تَغلي

وَيطيلُ وَصفَ نِزاعِهِ

فَيَزيدُ في شَوقي وَخبلي

كَم لي عَلى ما قَد حَكى

مِن شاهِدٍ في القَلبِ عَدلِ

سَمَحَ الزَمانُ بِقُربِهِ

مِن بَعدِ تَسويفٍ وَمَطلِ

فَغَفَرتُ سَالِفَ مَنعِهِ

لَمّا تَعقَّبه بِبَذلِ

وَعَزمتُ مُجتَهِداً عَلَيهِ

لا يُروّعُنا بِفَصلِ

معلومات عن الميكالي

الميكالي

الميكالي

عبيد الله بن أحمد بن علي الميكالي أبو الفضل. أمير من الكتاب الشعراء، من أهل خراسان، صنف الثعالبي (ثمار القلوب) لخزانته وأورد في يتيمة الدهر محاسن ما نثره ونظمه. وكذلك..

المزيد عن الميكالي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الميكالي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس