الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه » أرقت لذكرى منزل شط نازح

عدد الابيات : 9

طباعة

أَرِقتُ لِذِكرى مَنزِلٍ شَطَّ نازِحٍ

كَلِفتُ بِأَنفاسِ الشَمالِ لَهُ شَمّا

فَقُلتُ لِبَرقٍ يَصدَعُ اللَيلَ لامِحٍ

أَلا حَيِّ عَنّي ذَلِكَ الرَبعَ وَالرَسما

وَأَبلِغ قَطينَ الدارِ أَنّي أَُحِبُّهُ

عَلى النَأيِ حُبّاً لَو جَزاني بِهِ جَمّا

وَأَقرىء عُفَيراءَ السَلامَ وَقُل لَها

أَلا هَل أَرى ذاكَ السُها قَمَراً تَمّا

وَهَل يَتَثَنّى ذَلِكَ الغُصنُ نَضرَةً

بِجَزعي وَهَل أَلوي مَعاطِفَهُ ضَمّا

وَمَن لي بِذاكَ الخِشفِ مِن مُتَقَنَّصٍ

فَآكُلَهُ عَضّاً وَأَشرَبَهُ شَمّا

وَدونَ الصِبا إِحدى وَخَمسونَ حِجَّةً

كَأَنّي وَقَد وَلَّت أُريتُ بِها حُلما

فَيا لَيتَ طَيرَ السَعدِ يَسنَحُ بِالمُنى

فَأَحظى بِها سَهماً وَأَنأى بِها قِسما

وَيا لَيتَني كُنتُ اِبنَ عَشرٍ وَأَربَعٍ

فَلَم أَدعُها بِنتاً وَلَم تَدعُني عَمّا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن خفاجه

avatar

ابن خفاجه حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-abn-khafajah@

260

قصيدة

2

الاقتباسات

31

متابعين

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره ...

المزيد عن ابن خفاجه

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة