الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه »

أسجايا كما ترق المدامه

أَسَجايا كَما تَرِقُّ المُدامَه

وَعَطايا كَما تُريقُ الغَمامَه

وَهُجومٌ عَلَيهِ غُرَّةُ نَصرٍ

وَنُجومٌ عَلَيهِ بُشرى سَلامَه

فَهَفا النَصلُ أَن تُناطَ ظُباهُ

وَتَلا النَصرُ أَن يَسُلَّ حُسامَه

يا أَبا بَكرٍ كَم يَدٍ لَكَ بِكرٍ

سامَتِ الشُكرَ أَن تَفُضَّ خِتامَه

طَوَّقَتني وَكُنتُ غَيرَ مُحَلّى

فَتَغَنَّيتُ بِالمَديحِ حَمامَه

فَاِركُضِ الدَهرَ سابِحاً وَاِنتَضِ المِق

دارَ سَيفاً وَاِستَصحِبِ السَعدَ لامَه

معلومات عن ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..

المزيد عن ابن خفاجه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن خفاجه صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس