الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه » أجبت وقد نادى الغرام فأسمعا

عدد الابيات : 10

طباعة

أَجَبتُ وَقَد نادى الغَرامُ فَأَسمَعا

عَشِيَّةَ غَنّاني الحَمامُ فَرَجَّعا

فَقُلتُ وَلي دَمعٌ تَرَقرَقَ فَاِنهَمى

يَسيلُ وَصَبرٌ قَد وَهى فَتَضَعضَعا

أَلا هَل إِلى أَرضِ الجَزيرَةِ أَوبَةٌ

فَأَسكُنَ أَنفاساً وَأَهدَأَ مَضجَعا

وَأَغدو بِواديها وَقَد نَضَحَ النَدى

مَعاطِفَ هاتيكَ الرُبى ثُمَّ أَقشَعا

أُغازِلُ فيها لِلغَزالَةِ سُنَّةً

تُحَطُّ الصَبا عَنها مِنَ الغَيمِ بُرقُعا

وَقَد فَضَّ عِقدَ القَطرِ في كُلِّ تَلعَةٍ

نَسيمٌ تَمَشّى بَينَها فَتَضَوَّعا

وَباتَ سَقيطُ الطَلِّ يَضرِبُ سَرحَةً

تَرِفُّ بِواديها وَيَنضَحُ أَجرَعا

وَأَينَ فِنا دارٍ إِلَيَّ حَبيبَةٍ

وَحَسبُكَ مُصطافاً هُناكَ وَمَربَعا

لَقَد تَرَكَتني بَينَ جَفنٍ جَفا الكَرى

وَجَنبٍ تَقَلّى لايُلائِمُ مَضجَعا

أُقَلِّبُ طَرفي في السَماءِ لَعَلَّني

أَشيمُ سَنا بَرقٍ هُناكَ تَطَلَّعا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن خفاجه

avatar

ابن خفاجه حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-abn-khafajah@

260

قصيدة

4

الاقتباسات

138

متابعين

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره ...

المزيد عن ابن خفاجه

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة