الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه »

وأروع أمجد قرظته

وَأَروَعَ أَمجَدَ قَرَّظَتهُ

وَبيضُ اللَآلي لِبيضِ النُحورِ

وَشَعشَعَتِ الخَمرُ أَخلاقَهُ

فَأَطلَعَها غُرَراً لِلبُدورِ

وَهاتيكَ آدابُهُ لُجَّةٌ

فَمَن لي زَخَرَت بِالعُبورِ

وَما أَرغَتِ الكَأسُ في كَفِّهِ

وَلَكِنَّها ضَحِكَت عَن سُرورِ

إِذا ماجَرى فَوقَ قُرطاسِهِ

يَراعٌ جَرى حِبرُهُ بِالحُبورِ

فَنَلثُمُ أَوضاعَ تِلكَ الرِقاعِ

وَلُعسَ مَراشِفِ تِلكَ السُطورِ

فَهَل نِقسُهُ مِن سَوادِ اللَمى

وَمُهرَقَهُ مِن بَياضِ الثُغورِ

معلومات عن ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..

المزيد عن ابن خفاجه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن خفاجه صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس