الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه »

وضيف طيف أم من هاجر

وَضَيفِ طَيفٍ أَمَّ مِن هاجِرٍ

باتَ بِهِ المَشكُوُّ مَشكورا

وَقَد جَلا الحُسنُ لَهُ سُنَّةً

يُلقى بِها المَعذولُ مَعذورا

وَصَفحَةً تُنشَرُ مِن صَفحَةٍ

رَأَيتُ فيها الحُسنَ مَسطورا

زارَ وَريحُ الفَجرِ قَد قَلَّصَت

ذَيلَ غَمامٍ باتَ مَجرورا

وَقَلَّدَت أَجيادَ تِلكَ الرُبى

دُرّاً مِنَ النُوّارِ مَنثورا

وَالصُبحُ قَد مَزَّقَ عَن صَدرِهِ

جَيبَ ظَلامٍ باتَ مَزرورا

فَاِنجابَتِ الدُهمَةُ عَن شُهبَةٍ

وَآلَتِ المِسكَةُ كافورا

بِحَيثُ خَيلُ اللَيلِ مَطرودَةً

تَحتَ لِواءِ الحُسنِ مَنشورا

ثُمَّ مَضى يُعشى بِهِ خاطِري

ناراً وَيُغشى ناظِري نورا

كَما اِنثَنى غُصنُ النَقا أَملَداً

وَاِلتَفَتَ الجُؤذُرُ مَذعورا

قَد أَسكَرَت خَمرُ الصِبا عِطفَهُ

فَمادَ في بُردَيهِ مَخمورا

مُعَربِداً يَجرَحُني طَرفُهُ

وَكانَ ذَنبُ السُكرِ مَغفورا

وَأَرسَلَ اللَحظَةَ مَكسورَةً

مِن تَرَفٍ وَالخُطوَ مَقصورا

وَسالَ قَطرُ الدَمعِ في خَدِّهِ

فَرَفَّ رَوضُ الحُسنِ مَمطورا

معلومات عن ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..

المزيد عن ابن خفاجه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن خفاجه صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس