الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه »

خذها إليك وإنها لنضيرة

خُذها إِلَيكَ وَإِنَّها لَنَضيرَةٌ

طَرَأَت عَلَيكَ قَليلَةَ النُظَراءِ

حَمَلَت وَحَسبُكَ بَهجَةٌ مِن نَفحَةٍ

عَبَقَ العَروسِ وَخَجلَةَ العَذراءِ

مِن كُلِّ وارِسَةِ القَميصِ كَأَنَّما

نَشَأَت تُعَلُّ بِريقَةِ الصَفراءِ

نَجَمَت تَروقُ بِها نُجومٌ حَسبُها

بِالأَيكَةِ الخَضراءِ مِن خَضراءِ

وَأَتَتكَ تُسفِرُ عَن وُجوهٍ طَلقَةٍ

وَتَنوبُ مِن لُطفٍ عَن السُفَراءِ

يَندى بِها وَجهُ النَدِيِّ وَرُبَّما

بَسَطَت هُناكَ أَسِرَّةَ السَرّاءِ

فَاِستَضحَكَت وَجهَ الدُجى مَقطوعَةٌ

جَمُلَت جَمالَ الغُرَّةِ الغَرّاءِ

معلومات عن ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..

المزيد عن ابن خفاجه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن خفاجه صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس