الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه » يامنية النفس حسبي من تشكيك

عدد الابيات : 8

طباعة

يامُنيَةَ النَفسِ حَسبِيَ مِن تَشَكّيكِ

أَنّي أُصابُ وَكَفُّ الدَهرِ تَرميكِ

وَلَو تَسامَحَ خَطبٌ في فِدائِكِ بي

لَكُنتُ مَهما عَرا خَطبٌ أُفَدّيكِ

وَكَيفَ أُغفي بِلَيلٍ تَسهَرينَ بِهِ

أَو أَستَسيغُ شَراباً لَيسَ يُرويكِ

هُنَيدَ أَوجَعتِ قَلباً قَد أَقَمتِ بِهِ

مابالُ طَرفي وَما يُدريكِ يَبكيكِ

فَرُبَّ لُؤلُؤِ دَمعٍ كُنتُ أَذخَرُهُ

عِلقاً أُغالي بِهِ أَرخَصتُهُ فيكِ

وَإِن نَأى بِكِ رَبعٌ غَيرُ مُقتَرِبٍ

أَوِ اِحتَواكِ حِجابٌ فيهِ يُقصيكِ

فَإِنَّ كُلَّ نَسيمٍ خاضَهُ أَرَجٌ

رَسولُ شَوقٍ أَتى عَنّي يُحَيّيكِ

وَرُبَّما شَفَعَت لي غَفوَةٌ نَسَخَت

أُخرى الظَلامِ فَباتَ الطَيفُ يُدنيكِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن خفاجه

avatar

ابن خفاجه حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-abn-khafajah@

260

قصيدة

4

الاقتباسات

166

متابعين

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره ...

المزيد عن ابن خفاجه

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة