الديوان » العصر الايوبي » ابن الأردخل »

سل وجهه البدري عدل كماله

سل وجهه البدري عدل كماله

في مقلتي العبرى وقلبي الوالهِ

أوفاق عني قوس حاجبه فلي

كبد أمام النزع من نبالهِ

ألمى رشيق القدّ أرجو الري من

معسوله وأخاف من عسّالهِ

أعديتُ شجواً ربعه فالبان في

سكراته والورقُ في أغلالهِ

وحملت مثل الرّدف عنه غيرةً

لما رأيت الخصرَ حلف هُزالهِ

قم فاستعر لي من حليّ رقدةً

فهي الوسيلة عند طيف خيالهِ

وإذا رقدت فليس إلاّ فكرتي

لا الحلم جاد به ولا بمثالهِ

يا ملبس التفتير رايةَ لحظه

ودليل قطع السيف لمع ذُبالهِ

عطفاً على دنفٍ دعوت همومه

فأقمتها وقعدتَ عن آمالهِ

قلقُ المضاجع لو لقيت أقل ما

يلقى لما استحسنت سيئ حالهِ

معلومات عن ابن الأردخل

ابن الأردخل

ابن الأردخل

محمد بن الحسن بن يمن بن علي الأنصاري أبو عبيد الله، مهذب الدين، أبو المعالي، المعروف بابن الأردخل. نديم شاعر. ولد ونشأ في الموصل. واتخذه الملك الأتابكي ناصر الدين محمود نديماً..

المزيد عن ابن الأردخل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الأردخل صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس