الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

بناظريك بقد عامل نظر

بناظريك بقد عامل نظر

أزريت بالبيض بل أزريت بالسمر

وما تخطرت يا غصن النقا هيفا

إلا وسمر القنا أمست على خطر

لو قدك العادل السمر الطيال رأت

يوما تثنيه لاستغرقن بالنظر

لم الق قبل محياه وطرته

صبحا اضا في دجا ليل من الشعر

كلأ ولا قيل مرآه وقامته

فردا تجمع من غصن ومن قمر

محاسن افرغت في قالب حسن

بل فتنة صاغها الرحمن للبشر

جل الذي من بديع الحسن ركبه

معنى وصوره في احسن الصور

منه المعاطف قد لانت فواعجبا

لفؤاد كيف حتى صار من حجر

تكاد تعقد من لطف معاطفه

لينا ووجنته ندمي من النظر

لا تحسبوا ان خالا فوق وجنته

من عنبر ضاع ريا نشره العطر

وانما الطرف في مرآة وجنته

رأى فشاهد فيها اسود البصر

لم انس اذ قال لي ماذا ألفت وما

سبته منك عيون الحور بالحور

وهل سهرت لدجا بعدي فقلت له

سل في الظلام اخاك البدر عن سهري

فاعدل وجر واعطفن واقس امنعن وأنل

واقطع وصل وارض واغضب وانهين ومر

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس