الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

أقضيب بان أم قوام أملد

أقضيب بان أم قوام أملد

وكحيل طرف أم غزال أغيد

ان قلت ظبي فهو ابهى منظرا

او قلت غصن فهو منه ااميد

رشأ يغار الظبي منه ان رنا

والغصن بطرف ان غدا يتأوّد

نشوان قد مالت به خمر الصبا

فالريق يسكر واللحاظ تعربد

حلو التثني بالقوام اذا بدا

فيكاد ذاك القد منه بعقد

مصري لفظ بابلي ينتمي

للترك منه اللحظ وهو مهند

هو قاتلي وانا القتيل بحبه

ودمي على وجناته لي يشهد

فكأنما النعمان وجنة خده

وكأن ذاك الخال فيه الأسود

اني لأعجب في الهوى من رقة

في خصره والقلب منه جلمد

نقلت صحاح الجوهري بثغره

خبرا رواه الريق وهو مبرد

ثغر تجانس بالمحاسن وصفه

فالدر فيه منظم ومنضد

لم انس ليلة زارني فيها وقد

غاب الوشاة بها ونام الحسد

وغدا يعاطيني سلاف حديثه

وكؤوس عتب بيننا تتردد

حتى اذا الاجفان ذبلها الكرى

وسرى بها كحل الظلام الآسود

باتت بمنزلة الوشاح له يدي

ضمّا وبالاخرى غدا يتوسد

فلثمته لتزول نار تلهبي

فاذا الخدود لهيبها يتوقد

وطفقت اكتمه الهوى فوشى به

سقمي ودمعي قد غدا يتبرد

ثم انثنى عني وولى نافرا

وكذا الغزال اذا تانس يشرد

فظننت ان الطيف منه زارني

او هل يزور الطيف من لا يرقد

يا قاتل الله العذو لالى متى

باللوم يغريني وعنه يفند

او كيف اسلوه وعامل قده

عدل القوام وفي التثني مفرد

ولنا عن الصحاح يروي بشره

خبرا لابراهيم اضحى يسند

مولى اياديه تفيض مكارما

ونداه من جود السحائب اجود

وترى السخاء يلوح من اعطافه

وبه سجاياه المليحة تشهد

من قد بني لبني ابيه في العلا

بيتا رفيع المجد وهو مشيد

وسما الى العليا ونال مكانة

كيوان دون محلها والفرقد

بحر سريع الجود الا انه

طابت مشاربه وراق المورد

واذا بنو الامال عنه بالوفا

صدروا تقول لهم اياديه ردوا

يتعلم البحر السخا من جوده

والغيث من راحاته يتعود

حدث وقل ما شئت عنه فانه

هو فوق ما فيه تقول وأزيد

اقسمت لا يأتي الزمان بمثله

ابدا وليس له نظير يوجد

لم يثنه بالعذل عن بذل اللهى

ثان ولا يلهيه عنه مفند

ما زال محسودا على عليائه

ان الكريم على علاه يحسد

مت يا حسود فان مولده اتى

في برج سعد بالهنا يتولد

انا لست ابرح عن حماه انني

بالجود والاحسان منه مقيد

مولاي ابراهيم يا من كفه

بحر النوال وفضله لا يجحد

خذ من ثنائي ما تضوع نشره

فلأنت اولى بالثنا من يحمد

لا زالت الاعياد مشرقة بكم

واليكم ايامها تتردد

ما حرك العود النسيم وما غدت

ورق الحمى طربا عليه تغرد

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس