الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

جوار الله خير من جواري

جوار الله خير من جواري

فانت اليوم اعز جاري

وما يختاره لك فهو خير

واولى من مرادي واختياري

سميت محمدا فأبشر ستنجو

غدا في الحشر من هول ونار

ولا تخش الصغائر ان ربي

رحيم بالكبار وبالصغار

فطب نفسا وقر سررت عينا

فدارك هذه دار القرار

ولم تك قد خلقت لغير هذا

كفى عظة بهذا الاعتبار

يعزّ عليّ تحت الترب تمشي

بعيد الدار مع قرب المزار

فلو بالروح او بالمال تفدى

فدبت وقد بسطت لك اعتذاري

وها شخصي عفى رسما ومني

وهي جلدي وقد عز اصطباري

وما لي غير حزني من نديم

ومني الدمع بعدك فهوجاري

ويا حزني عليك ويا بكائي

ويا ذلي لفقدك وانكساري

فلا زالت عيون المزن تبكي

وتهمي في المساء وفي النهار

ولا خلت المنازل منك يوما

ولا أفلت نجومك من دياري

ونالت تربك السحب الغوادي

واسكنك الهيمن خير دار

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس