الديوان » العصر الايوبي » ابن البرون الصقلي »

وساحرِ المقلتين تحسبه

قال:

وساحِرِ المقلتين تحسَبُه

من حور عِين الجِنان منفَلِتا

يَبسِمُ عن لؤلؤٍ وعن برَدٍ

ما بين زهر العقيق قد فُتِتا

تكسف بدرَ السماء بهجتُه

وإن رنَتْ مقلتاه أسكرتا

فالوجهُ كالشمس مُذهَب شرِق

والصدرُ والجيدُ جوهر نُحِتا

قلت له والغراب يعبثُ بي

وناظري في سناه قد بُهِتا

ألا وهل عطفَة تُعدّ مُنى

منكَ فإنّ العَذول قد شمِتا

فقال منّي إليك شيْمُ سَنا

يسوم ذا الشوقِ في الهوى عنَتا

ومرّ كالبَدْرِ في سماوَتِه

يختال في زهوِه وما التفتا

معلومات عن ابن البرون الصقلي

ابن البرون الصقلي

ابن البرون الصقلي

أبو الفضل جعفر بن البرون الصقلي ذكر أنه أحد الأفراد، في النظم المستجاد، وأورد من شعره ما يصف الراح، ويصافي الأرواح...

المزيد عن ابن البرون الصقلي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن البرون الصقلي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر فصحى


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس