الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

إلى روضة الآداب ريحانة الندى

إلى روضةِ الآدابِ ريحانة الندى

تحايا حفاظ حركتها يدُ الودِّ

فجاءت كأنفاسِ الرياح تسحّبتْ

على رشحاتِ الطَّلِّ من وجنة الورد

وَالطَيرُ جَذلان مُبتَهِج

بَينَ فارِدٍ وَمُزدَوِج

قَد صدح ومرح

وغنى بكل مقترح

جوارٍ على قضب الأراك تناوحت

وما هي للأحشاء إِلاّ جوارح

هو الحديقة إِلاّ أن صبيها

صوب النهي وجناه زهرة الكلم

لا بل هو السلك لم تنظم جواهره

أيَدي النواظم لكن برية القلم

يسيل به نقل الحظى فترده

رجاحة أعكان له وترائب

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن النقيب صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس