الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

ويا ليلة أفنيت فاحم نفسها

ويا ليلة أفنيتُ فاحم نَفْسها

بفكريَ في مُهْراق بيض المنى كتبا

عبرت بها بحر الهموم فلم أجد

به لارتقاب الفجر شرقاً ولا غرباً

فهبْ حَلَّقتْ بالفجر عنقاء مغرب

فأين استقلا حين ناما فما هبا

يُخَيِّلُ لي أَن النجومَ شَواخصٌ

حيارى على إِثريهما ترقب الدربا

أَتبغي انتظار القارظِيّيْن منهما

نجوم الدجى من بعد ما قضيا نحبا

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن النقيب صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس