الديوان » العصر الايوبي » ابن الجنان »

شرعت في وِردها أشرعت ذابلها

شرعت في وِردها أشرعتُ ذابلها

عشوتُ منها لنور الفضل حين عشوا

شتان بيني وبين العاذلين فقد

أقدمت إذ حذروا قتل الهوى وخَشوا

شريتُ نفسي في حبي لقاتلتي

ففزت بالبيع والحساد قد نجشوا

شاء الوشاة ضِراري عندها فعَدوا

مثل الكلاب على الضرغام تهترشُ

شمائلي عربيات فمعتَزَمي

في الحب تعجز عنه الرُّوم والحبش

شمرت أجني رياض الحسن مبتكراً

فلم يرعنَي في آصابه الحنش

شننت غارة غيرانٍ عليه فلم

أدعْ به نهم بُهم القوم ينتعش

شيخايَ عروة والمجنون قد علموا

وعذرة العمية العلياء والكدِش

شهود فضلي وحكامي به عدلوا

تالله ما خدعوا في حكمهم ورشوا

شفْت جواهر طبعي فهي مظهرة

سر العلا فوق صفح المجد يُنتقشُ

شرفت أهل الهوى طراً كما فعلت

قريش إذ جمعوا صابا واذقرشوا

شفيت صدري ولبي إذ قتلتُ شجاً

بغيظه من ضباتِ الحقد تجترش

معلومات عن ابن الجنان

ابن الجنان

ابن الجنان

محمد بن محمد بن أحمد الأنصاري، أبو عبد الله. شاعر أندلسي عاش في القرن السابع الهجري، عصر الموحدين، حيث شهد العصر الذهبي للدولة الموحدية، كما شهد انحسارها وضعفها. كان متعلقاً بأبيه وباراً..

المزيد عن ابن الجنان

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الجنان صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس