الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

مالي أطارح نحو أسود صادح

مالي أطارح نحو أسود صادح

شجوي فلا يُلغي بذاك مطارحي

لهفي لشُحْرُور أَلفت بسُحْرة

ترنامه هَزَجاً بصوت جارح

حُوٍّ قوائمهُ دجوجي الكسا

حمر ملائمه طروب فادح

يشجي القلوب برنّة تذكي الجَوى

وتُثير نار الوجد بين جوانحي

يرتاد كل حديقة غناء قد

حُفّتْ جوانُبها بنهْرٍ سارح

فيحلّ في فَنَنٍ ويعلو آخراً

دانٍ ويستولي بآخر نازح

متنقلاً في الدَّوْح فوق غصونه

كتنقل الأفياء فوق مسارح

يندي يمنتحل الرَذَاذ جناحه

فيظلُّ مرتعشاً بِطلّ راشح

عاهدته أن لا يزال مساجلي

شكوى عقابيل الجوى ومناوحي

يشكو فأسمع ما يقول وأنثني

أشكو فيسمع لي مقالة طافح

فلوى بعهدي واستقل به النوى

عني وغادرني بدمع سافح

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن النقيب صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس