الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

سعدت مطالعنا بأكرم وافد

سعدت مطالعنا بأكرم وافد

وأعز مجتاز وأشرف ماجد

مولاي قاضي مصر من شدت له

بدءاً دمشق بكل فضل تالد

شهم تدفق طبعه بمكارم

طابت مآثرها وحسن مشاهد

وإليك وافدة الثناء عَرُوبة

بكراً تهادى من عيون قصائدي

تسعى على قدم الضراعة خدمة

كخريدة تختال بين ولائد

بكرت مهنئة بفصْلٍ زاهر

يندي وعيدٍ بالمسرة عائد

وركاب سعد في الفلا متنقل

لمقرّ عزّ بالمفاخر شاهد

مولاي شكراً للسرى فأرى له

عند الصباح يكون حمد الحامد

للنفس تخلية ويعقب بعدها

للّه تحلية بأنفس عائد

ولك الفداء بما فنيت وإِنما

يقضي الإِله بها لجم فوائد

ولنا بيوسف أسوةٌ بوسائل

كانت له في مصر جل مقاصد

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن النقيب صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس