الديوان » العصر الأندلسي » المعتمد بن عباد »

كتبت وعندي من فراقك ما عندي

كَتَبتُ وَعِندي مِن فراقِكِ ما عِندي

وَفي كَبِدي ما فيهِ مِن لَوعَة الوَجدِ

وَما خَطَّتِ الأَقلامُ إِلّا وَأَدمُعي

تَخُطُّ كِتابَ الشَوق في صَفحَة الخَدِّ

وَلَولا طِلابُ المَجدِ زُرتُكِ طَيَّهُ

عَميداً كَما زارَ النَدى وَرَقَ الوَردِ

فَقَبَّلتُ ما تَحتَ اللثامِ مِنَ اللَمى

وَعانَقتُ ما فَوقَ الوِشاح إِلى العِقد

أَغانيةً عَنّي وَحاضِرَةً مَعي

لَئِن غِبتِ عَن عَيني فَإِنَّكِ في كَبِدي

أَقيمي عَلى العَهدِ الَّذي كانَ بَينَنا

فَإِنّي عَلى ما تَعلَمينَ مِنَ العَهدِ

معلومات عن المعتمد بن عباد

المعتمد بن عباد

المعتمد بن عباد

المعتمد بن عبَّاد' هو ثالث وآخر ملوك بني عبَّاد على إشبيلية. خلف والده في حكم مدينة إشبيلية بالأندلس، ثم وسَّع ملكه ليَضمَّ إليه قرطبة وبلنسية ومرسية ومدناً أخرى كثيرة حتى..

المزيد عن المعتمد بن عباد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة المعتمد بن عباد صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس