الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد »

ماذا يقول المادحو

ماذا يقول المادحو

نَ وأنت مُخترع الغَرائبْ

أعْجزتَ كلَّ فضيلةٍ

حتى تَعجَّبتِ العَجائب

ووهبتَ أهلَ الأرضِ حَ

تى لم تجدْ في الخلقِ طالب

وفَضَحتَ فضلَ السابِقي

ن فصار مَدْحهمُ مَثالب

فُقْتَ الكواكبَ ضِعْف ما

فاقت على الأرضِ الكواكب

فنِهاية العَلْياءِ أنْ

زلُ ما علوتَ منَ المَراتب

وإذا أَشرتَ بعَزْمةٍ

ضاقتْ على الدهرِ المذَاهب

وإذا دَنوتَ من الوَغَى

فالموتُ أَجْزعُ من تُحارب

وإذا الملوكُ تَفاخرَتْ

برفيع أَقْدارِ المَناصب

فلِعَبْدِ عبدِكَ فيهمُ

فَخْرُ الأسودِ على الثعالب

معلومات عن ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..

المزيد عن ظافر الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ظافر الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس