الديوان » العصر الأندلسي » المعتمد بن عباد »

رعى الله من يصلى فؤادي بحبه

رَعى اللَهُ مَن يَصلى فُؤادي بِحُبِّهِ

سَعيراً وَعَيني مِنهُ في جَنَّةِ الخُلدِ

غَزاليَّةُ العَينَينِ شَمسيَّةُ السَنا

كَثيبيَّةُ الرِدفَينِ غُصنيَّةُ القَدِّ

شَكَوتُ إِلَيها حُبَّها بِمَدامِعي

وَأَعلَمتُها ما قَد لَقيتُ مِنَ الوَجدِ

فَصادَفَ قَلبي قَلبَها وَهوَ سالِمٌ

فَأَعدى وَذو الشَوقِ المُبرِّحِ قَد يُعدي

فَجادَت وَما كادَت عَليَّ بِخَدِّها

وَقَد يَنبَعُ الماءُ النَميرُ مِنَ الصَلدِ

فَقُلتُ لَها هاتي ثَناياكِ إِنَّني

أُفَضِّلُ نُوّارَ الأَقاحي عَلى الوَردِ

وَميلي عَلى جِسمي بِجِسمِكِ فاِنثَنَت

تُعيدُ الَّذي أَمَّلتُ مِنها كَما تُبدي

عِناقاً وَلَثماً أَرويا الشَوقَ بَينَنا

فُرادى وَمَثنى كالشَرارِ مِنَ الزَندِ

فَيا ساعَةً ما كانَ أَقصَرَ وَقتها

لَدَيَّ تَقَضَّت غَيرَ مَندومَةِ العَهدِ

معلومات عن المعتمد بن عباد

المعتمد بن عباد

المعتمد بن عباد

المعتمد بن عبَّاد' هو ثالث وآخر ملوك بني عبَّاد على إشبيلية. خلف والده في حكم مدينة إشبيلية بالأندلس، ثم وسَّع ملكه ليَضمَّ إليه قرطبة وبلنسية ومرسية ومدناً أخرى كثيرة حتى..

المزيد عن المعتمد بن عباد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة المعتمد بن عباد صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس