الديوان » العصر الايوبي » اللواح »

هذا المحصب يا قلوصي من منى

هذا المحصب يا قلوصي من منى

قدح المناخ به وقد نلت المنى

قد طالما رافقت ظلمان الهوى

فرحاً وطايرت السماوة والسما

وقطعت كل دوية لو أنها

سارت بها الحدواء عثرها الونى

مهما تعرف حثها لو رامها

قطعاً سليمان لقصر وانثنى

خريتها قد ضل فيها والقطا

والضب أضلل مكنه مذ أمكنا

مترى النجوم غوائراً ونواجداً

فيها ومنها من هنا فإلى هنا

وتظن ومض سهيلها قبساً على

كف تمسح بالتراب لمن رنا

ولكم وحشت بها الذئاب عواسلاً

ولكم وردت بها المياه الأجنا

ولكم وصلت بها هجيرك بالسرى

فحمدت وقتي الضحى والموهنا

حتى لقد بلغ الذميل بك الوجا

والنص والإنجاب أوحيك العنا

هذي المواقف والمساعي والصفا

لما وصلت بنا لها فلك الهنا

للَه ثم لك المحامد بعده

فتحمدي يا ناق شكراً حمدنا

ألقي الجران بباب ليلى وارزمي

وقفي على الركن اليماني أينما

وسلي سؤال الناجيات فإنني

بالباب ناديت المهين معلنا

يا من له تعنو الوجوه خواضعاً

ها كلنا لك يا مهين قد عنا

وإليك من بعد الديار فكلنا

شوقاً إليك وحب بيتك قد دنا

وجميعنا لجميع ما ترضى إذا

وفقتنا لرضاك حبا أمعنا

تبنا وأبنا إن قبلت متابنا

أوسع لنا يا مستعان ذرعنا

لرجاك أحرمنا إليك وكلنا

لرضاك أحللنا تقبل حلنا

جئنا لبيتك زائريك محبة

طفنا السبوع لعل تقبل سعينا

ولقد سعينا نرتجي منك الرضا

فاقبل مساعينا إليك وسعينا

ولقد قصدنا في رضاك لزمزم

للاغتسال عساك تقبل غسلنا

وغداً إلى عرفات نصعد ولها

نرجو رضاك بحيث ما عرفتنا

مولاي ليس سواك من لاج ولا

من عاصم عصم الضهيد الموهنا

أنا ذو حرمت وقد أتيتك تائباً

فارحم عبيدك مذ أتاك وما جنى

ذنبي يخف فيقعان لوزنه

وعظيم عفوك لن يكال ويوزنا

إن قيل من ذا أكثر الناس الخطا

والعمد في ذنب فذلكم أنا

رحل الشباب ولا اقتنيت فضيلة

والشيب حل ولا صلاحاً مقتنى

نهوى ونلهو بالغرور مجانة

يغرى الغرور بنا المغر المفننا

فعدت بنا الآمال عن دار البقا

وهي الطليق السبق في دار الفنا

نبغي الغنى من هذه الدنيا ومن

قد فاتت الأخرى فقد فقد الغنى

آذاننا عن مزجر القرآن قد

صمت وتسمع للملاهي والغنا

عن صالح الأعمال قد قعدت بنا

همم وهن لضده سبقت بنا

يا صفقة المغبون يا لهف امرئ

يوم التعابس والتغابن أغبنا

لا حيلةً لي لا ولا حول ولا

لي قوة إلا بقدرة ربنا

أنا تائب لك آيب أنا واقف

بالباب يا مولاي أسألك المنى

أجب الدعا هذي يدي فيها الوعا

والضر نخشاه وها هو قد مسنا

اللَه أنت المالك القدوس وال

جبار والحق المبين المحسنا

أنت السلام الوارث المتعال وال

متكبر الصمد المجيد المؤمنا

يا أول يا آخر يا ظاهر

يا باطن يا ذا الجلال مهيمنا

أنت العلي بل العظيم الواحد ال

أحد الكبير الماجد الباقي الثنا

أنت الجليل بل الغني النور يا

وهاب أنت اللطيف الطف بنا

الرافع الهادي البديع المالك ال

ملك الرشيد المحصي علمك خلقنا

الخالق الباري المصور المقيت

بل الحسيب الرقيب باسط رزقنا

الباعث العدل المقدم والمؤخر

والمتين المقسط أقسط عدلنا

أنت الودود العفو والرءوف الر

رحيم بل الكريم البر عفوك برنا

يا حي يا غفار يا رحمن بل

أنت الحليم مجيب دعوة من ثنا

يا قابض يا باسط يا خافض

يا رازق أنت المذل المعزنا

أنت الوكيل الواسع المبدي ال

معيد الفرد يا تواب فاقبل توبنا

الجامع المحيي المميت النافع الض

ضار الولي فأنت ثم ولينا

المانع المغين ومنتقم أيا

منان يا سند عزيز عزنا

أنت البصير بنا السميع القاهر

قهار مقتدر ربنا

أنت الشهيد بنا الخبير وأنت يا

قيوم يا غفار فاغفر ذنبنا

أنت الشكور القادر الحكم القوي

ي لما تشا الفتاح أنت افتح لنا

أبواب سبلك إننا لك وفد

أجزل عطاك لنا وأحسن وفدنا

بأسمائك الحسنى دعوتك فاستمع

لو لم أكن ممن أجاد وأحسنا

فأنا المسيء وقد قصدتك راجياً

فوز المسيء إذا استقال المحسنا

فاجعل رضاك إلى الصلاح دليلنا

واجعل حفاظك في المخاوف أنسنا

وواخلف علينا بالهداية يومنا

وامح الذنوب وما اقترفنا أمسنا

وابلغ رجانا واتسجب لدعائنا

واقبل مناسكنا وعظم حجنا

واقبل هديتنا الثناء وكن بنا

برّاً وللنهج المقدس أهدنا

واقبل مساعينا لقربك زلفة

واختم لنا برضاك ساعة نفرنا

وعلى رضاك وفي رضاك فأحينا

وعلى رضاك متى نموت أميتنا

واجعل لنا الفردوس مأوى واكفنا

شر الذي نخشاه من هذي الدنا

يا رب صل على النبي محمد

والصاحبيه وحبذا من أمنا

يا سعدنا إن لامحت أبصارنا

أنواره وسنا محاملنا السنا

فمتى متى حتى أقبل تربه

لثماً ويسقي بالتباكي وجدنا

وإذا تحاشدت المحامل حوله

قمنا فننشد من غرائب مدحنا

اللَه قد أثنى عليه فكيف لي

فيه الثنا واللَه أولاه ثنا

لم أحص عد مديح أحمد لو أنا

كونت كلي للمدائح والسنا

مني السلام عليك يا مولى الورى

وعلى ضجيعيك السلام تأثنا

معلومات عن اللواح

اللواح

اللواح

سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي. ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر. نشأ على يدي والده في..

المزيد عن اللواح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة اللواح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس