الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد »

وحمام حللت به لكيما

وحمّامٍ حَللتُ به لكَيْما

أفوزَ براحةٍ فيه ونَفْعِ

وكنتُ عَقيبَ هجرٍ من حبيبٍ

أَكَلَّ تَصَبُّري وأصَمَّ سمعي

فقلت لعلَّني أخلو فأبكي

بكاءً جهدَ مقدِرتي ووُسْعي

فلما أن حصلتُ به بَدا لي

مع المقدورِ جَمْعٌ أيُّ جمع

فظَلْتُ مفكرا في ضَعْف قَسْمي

من الحالَيْن في أصلٍ وفرع

وقد عُدِم الوقود وليس ماءٌ

فردّهما له نَفَسي ودَمْعِي

فظلّ الناس في رَغَدٍ وزادوا

فعادوا يسألون وَشيك رَجْعي

معلومات عن ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..

المزيد عن ظافر الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ظافر الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس