الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد »

وصل الكتاب فيا له من واصل

وصلَ الكتابُ فيا لَه من واصلِ

أَهدى السرور على المدى المُتطاوِل

فلثمتُه من قبِل فكِّ خِتامه

لما تَبدَّى من يمين الحامل

وفَضضتُه عن روضِ خَطٍّ ضِمْنُه

زَهْرانِ من لفظٍ ومعنىً فاضِل

فكأنّ أفواه الحِسان تقسمت

لي منه بين مَعاجر وغَلائل

وكأن مُقْدَمَه زيارةُ خلسةٍ

جاءتْ بديها من حبيبٍ ماطِل

درٌ نفيس القدر جاء هديةً

من ذلك البحرِ البعيد الساحل

فرأيتُ معجزةً يُقصِّر دونَها

هِممُ الورى من كاتب أو قائل

وعجبتُ كيف تَبرعتْ بكماله

في المعجزاتِ يدُ الزمان الباخل

معلومات عن ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..

المزيد عن ظافر الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ظافر الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس