الديوان » العصر الايوبي » بلبل الغرام الحاجري »

باهي الشموس فأنت منها أملح

باهي الشُموس فَأَنتَ مِنها أَملَحُ

إِنَّ الفِخارَ لحُسن وَجهِكَ يصلحُ

وَخُذِ الأَمانَ لِعاشقيكَ مِنَ الهَوى

إِن لا يُغيرَ عَلى القُلوبِ فَتَفضَحُ

يا قامَةَ الغُصنِ الرَطيب وَلَفتَةَ الظَب

يِ الغَريرِ إِذا بَدالِيَ يَسنَحُ

أَظَلَلتَ بِالصَدغِ الأَنامَ فَيا لَهُ

مِن مُرسَلِ طُرقِ الضَلالَةِ يوضَحُ

كَيفَ التَخَلُّصُ مِن هَواكَ لِمُغرَم

داءُ الصَبابَةِ في هَواهُ مُبَرّحُ

غادَرتَ أَدمُعَهُ غَداةَ هَجرته

غَدراً تُلِمُّ بِها الرِكابُ وَتَمنَحُ

بِشَرِّ قَوامكَ وَهوَ غُصنٌ ناعِمٌ

إِنّي عَلَيهِ مِنَ الحَمامَةِ أَنوحُ

لِمَ لا أَهيمُ بِشادِنٍ نارُ الأَسى

مِن ماءِ وَجنَتِهِ بِقَلبي تَقدَحُ

حُلوُ الدَلالِ مَريرَةُ جَفَواتُهُ

لِلصَبِّ فيهِ مُغَمَّمٌ وَمُفَرَّحُ

يا باخِلاً أَبداً عَلَيَّ بِنَظرَةٍ

يُفديكَ مَن بِحَياتِهِ لَكَ يَسمَحُ

جَرَحَت لِحاظُكَ لُبَّ قَلبي فَاِغتَدى

دَمُهُ في الجَفنِ المُسَهَّدِ يَنضَحُ

لامَ الوُشاةُ عَلى هَواكَ وَقَصدُهُم

نُصحي بِذاكَ فأفسدوا ما أَصلَحوا

ما تَنقضي بِجَفاك عَنّي لَيلة

إلا وَقَد آيَستُ أَنّي أُصبِحُ

معلومات عن بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري هو حسام الدين عيسى بن سنجر بن براهم الحاجري , شاعر رقيق الألفاظ حسن المعاني تركي الأصل من أهل إربل ينسب إلى بلدة حاجر من بلاد الحجاز..

المزيد عن بلبل الغرام الحاجري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بلبل الغرام الحاجري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس