الديوان » العصر الايوبي » بلبل الغرام الحاجري »

هبت نسيمة رامة فتأرقا

هَبَّت نُسَيمَةُ رامَةٍ فَتَأَرَّقا

تُهدي السَلامَ إِلى سُوَيكِنَةِ النَقا

وَقَفَت تُطارِحُها حَديثَ طُوَيلِعٍ

فَلَقَد حَييتُ بِها وَمُتُّ تَشَوُّقا

يا حَبَّذا ريحُ الشمالِ فَإِنَّها

أَضحَت مُجَدّدَةً لِسَلمى مَوثِقا

نَفَحَت فَقُلتُ تَمَسَّكوا بِعَبيرِها

وَطَفِقتُ مِن وَلَهى بِها مُتَنَشِّقا

واهاً لِمُكتَئِبٍ يَهيمُ صَبابَةً

وَجَوىً عَلى بَرقِ إِلا بيرَق أَبرَقا

سكَنَ العَقيق وَبالعُذَيبِ مَرامَهُ

يا قُربَهُ أَمَداً وَأَبعَدَهُ لِقا

حَلَفَ البُكا اَن لا يُفارِق جَفنَهُ

لَمّا غَدا شَملَ الخَليط مُمَزَّقا

سَقياً لِأَيّامِ الغُوَيرِ وَلا رَعى

يَوماً بِهِ كانَ الفِراقُ وَلا سَقا

راقَ الفِراقُ لِجيرَةٍ مِن بَعدِهِم

ما راقَ لي عَيشٌ وَلا جَفني رَقا

رَحَلوا وَلِلزَفَراتِ بَينَ رَحيلِهِم

نارٌ يَكادُ لَهيبُها أَن يَحرِقا

وَلَكُم سَأَلتُ لِيُنجِدَ الحادي بِهِم

يَومَ النَوى فَأَبى السُؤال وَعَرَقا

يا باكِيَ الأَطلالِ بَعدَ حَبيبِهِ

حُزناً يُؤَمِّلُ دمنَةً أَن تَنطِقا

بُح بِالسَرائِرِ وَاِهمِ دَمعَكَ بَعدَهُم

وَجداً وَبِتَّ النَومَ عَنكَ مُطَلَّقا

إِنَّ الَّذينَ عَهِدتُم سُكّانَها

لَعِبَ الغَرامُ بِشَملِهِم فَتَفَرَّقا

معلومات عن بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري هو حسام الدين عيسى بن سنجر بن براهم الحاجري , شاعر رقيق الألفاظ حسن المعاني تركي الأصل من أهل إربل ينسب إلى بلدة حاجر من بلاد الحجاز..

المزيد عن بلبل الغرام الحاجري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بلبل الغرام الحاجري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس