لي حَبيبٌ مَن رَآهُ

جَنَّ في الحالِ جُنون

حُبُّهُ زينَةُ قَلبي

لَيسَ مالاً وَبَنون

ليتهُ يَرضى وَأُسقى

في تَجَنّيهِ المَنون

ما لِعُشّاقِ سُلَيمي

في الهَوى لا يَعقِلون

رَقَدَ العالَمُ جَمعاً

وَهُمُ لا يَرقُدون

ما عَلَيهِم مِن مَلامٍ

في هَواها يَعذُرون

تَرَكوا اللَذاتِ لَمّا

عَلِموا ما يَطلُبون

آه مِن داءٍ بِقَلبي

ما لَهُ الدَهرُ سُكون

كُلَّما اِشتَقتُ إِلَيها

فاضَ مِن دَمعي عُيون

ما لَقى مَجنونُ لَيلى

بَعضَ ما ذُقتُ جُنون

عَشِقَ الناسُ وَلَكِن

مِثل عِشقي لا يَكون

سادَتي أَن تَصِلوني

رَحمَةً أَو تَهجُرون

لَيسَ لي عَنكُم بِديلٌ

أَبَداً لَو تَعلمون

كَلَفي فيكُم قَديماً

مِن زَمانٍ تَعهَدون

معلومات عن بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري هو حسام الدين عيسى بن سنجر بن براهم الحاجري , شاعر رقيق الألفاظ حسن المعاني تركي الأصل من أهل إربل ينسب إلى بلدة حاجر من بلاد الحجاز..

المزيد عن بلبل الغرام الحاجري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بلبل الغرام الحاجري صنفها القارئ على أنها قصيدة فراق ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس