أَسهَرَ جَفني وَعَفا

حُلوُ دَلالٍ وَجفا

ماكُنتُ لولا قَدّه

أَهوى القَضيب الأَهيَفا

صُدودُهُ داءٌ وَلَ

كِن نَظرَةٌ مِنهُ شِفا

عَرَّفَني فَرطَ الأَسى

وَالوَجدَ قَلبي عَرَّفا

واحَرَبا لِعارِضٍ

خَطَّ لِقَتلي أَلِفا

وَناظِرٍ عَلَيَّ في

سَطوَتِهِ قَد أَسرَفا

فَدَيتُ قَدّاً عامِلاً

لَهُ وَصدغاً مُشرِفا

وَعارِضٍ وَقَعَ لي

بِالوَجدِ حَسبي وَكَفى

ماذا عَلى الجاني عَلَي

يَ في الهَوى لَو عَطَفى

أَجودُ ما كانَ إِذا

عَنَّ لَهُ أَن يَنصِفا

وَبارِقٌ هَيَّجَ لي

فَرطَ الأَسى وَالأَسَفا

وَعيشَةٍ وَلَّت فَما

وَجَدتُ عَنها خَلَفا

معلومات عن بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري هو حسام الدين عيسى بن سنجر بن براهم الحاجري , شاعر رقيق الألفاظ حسن المعاني تركي الأصل من أهل إربل ينسب إلى بلدة حاجر من بلاد الحجاز..

المزيد عن بلبل الغرام الحاجري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بلبل الغرام الحاجري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس