الديوان » العصر الايوبي » بلبل الغرام الحاجري »

أنا مسجد لله بيت عبادة

أَنا مَسجِدٌ لِلَهِ بَيتُ عِبادَةٍ

عاري المَلابِسَ لَيسَ فِيَّ حَصيرُ

هَجرَ المُؤذِنُ وَالجَماعَةِ جانِبي

وَجَفانِيَ التَهليلُ وَالتَكبيرُ

الشَمعُ في رَبعِ الكَنايِسِ مُشعِلٌ

وَفَناءُ رَبعي مُظلِمُ دَيجورُ

بِالأَمسِ لِلقُرآنِ فِيَّ عَبارَةٌ

وَاليَومَ لِلشَيطانِ فِيَّ عُبورُ

مَن مُبلِغٌ عَنّي شِكايَةَ مُحرِقٍ

مِنها بِقَلقَلٍ يَذبُلُ وَثَبيرُ

يا قُدوَةَ الإِسلامِ كَيفَ تَرَكتَني

بِيَدِ الصَلاحِ وَشَأنِهِ التَقصيرُ

صُل صَولَةَ الحَقِّ الحَقودِ عَلَيهِم

وَاِغضَب فَأَنتَ بِذَلِكَ المَأجورُ

وَاِخجَلني وَالذُلُّ حينَ يُمُرُّ بي

فَيُقالُ هَذا مَسجِدٌ مَهجورُ

لَو كُنتُ في أَيدي النَصارى بَيعَةً

لَبَكى عَلَيَّ القَشُّ وَالساعورُ

معلومات عن بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري هو حسام الدين عيسى بن سنجر بن براهم الحاجري , شاعر رقيق الألفاظ حسن المعاني تركي الأصل من أهل إربل ينسب إلى بلدة حاجر من بلاد الحجاز..

المزيد عن بلبل الغرام الحاجري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بلبل الغرام الحاجري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس